Skip Navigation Linksالرئيسية > الخارطة الاعلامية > تاريخ الصحافة اللبنانية
 

 تاريخ الصحافة اللبنانية

الفهرست

-مقدمة

-حديقة الأخبار: الأولى في المشرق العربي

-بزوغ فجر الصحافة

-الوقائع المصرية

-بيروت عاصمة الصحافة

-الصحافة اللبنانية في المهجر

-تاريخ الاعلان في لبنان

-انواع الصحف

-الصحف النسائية

-بين الادب والصحافة

-الصحافة الرسمية

-المطبعة الاولى

-نشأة الطباعة في لبنان

-نشأة الطباعة في بيروت

-بدايات وكالات الانباء في بيروت

-دور الصحافة في الازمات السياسية ابان الاحتلال والانتداب

-الحريات الصحافية وقانون الصحافة

-النقابات الصحفية في لبنان

-شرعة الأخلاق أو "شرف المهنة"

-معهد الصحافة

-تطور الصحافة

-الصحافة الحديثة

-خاتمة

 

مقدمة    

تأثـرت الصحافة اللبنـانية فـي إنطـلاقتها بالظـروف السياسية والإجتماعية الـتي كانت تحيط بها، فأتت من نسيج هذا المحيط، ارتدت طابعه ضمن تسلسل دراماتيكي للأحداث في منطقة الشـرق الأوسـط، وعبرت عـن مطـالب لإصـلاح المجتمع. وكانت الصحافة العـربية التي سبقت هذه الانطلاقة، تصور في خانة الصحافة الرسمية الناطقة بلسان الحاكم فقط.

 

ففي النصف الأول مـن القـرن التاسع عشر، كانت الدولة العثمانية تتخبط فـي مشكلات خطيرة أبـرزها التخلف والديون. وكان لا بـد مـن دعوة اصلاح أطـلق صيحتها الأولى بعـض المتنورين أو المثقفين الأتراك ممن درسوا في معاهد الغرب.

وما يعنينا مـن موضوع الاصلاح عـلى وجه التحديد هـو ما يختص بالصحافة وقانونها، ولعل من أهم الخطى التي تسارع فيها الاصلاح العثماني، وكانت في عهد السلطان عبد العـزيز الـذي اعتلـى العـرش سنة 1861 فأصدر قـانون الولايات سنة 1864، وأتبعـه فـي أواخـر العــام نفسه بقـانـون المطبوعات العثمـاني، ثم أنشـأ مجـلس الـدولـة سنة 1868 ، وأتبعه قانون المعارف العثماني سنة 1869. أما في لبنان والولايات الشامية يومئذ فكان جيش إبراهيم باشا قد رحل عـن بلاد الشام، وكادت إمارة جبل لبنان ان تسقط بعد أن رحل الأمير بشير الشهابي الثاني عـن الجبل سنة 1840، ليموت فـي منفاه بعد عشـر سنوات، فقسم الجبـل سنة 1842 الى قائمقـاميتين، ثم ما لبثت الفتنة أن عصفت به، بعد أن حركت خيوطها الادارة العثمانية وغذتها أصابع القناصل والمبعوثين الغربيين.

 وفي غـمرة أحـداث لبنان الأليمة ترافقها غمـرة المحاولات الاصلاحية، كانت الظروف قـد نضجت وباتت مهياة لصدور أول صحيفة عربية فـي لبنـان والمشـرق العـربي وقـد تجـلت الخطوة الأولى على طريق نشأة الصحافة العربية في ظهور"الوقائع" المصرية، التي أصدرها الخديوي محمد عـلي بـاشا فـي القاهـرة سنة 1828. بيد ان "الوقائع" صحيفة رسمية لا تعـد دورية سياسية ولا يعـول عليها ، لـذا اعـتبرت "حديقة الأخبار" الـتي أصدرها خليـل الخـوري (1836 – 1907) فـي بيروت مطـلع كـانون الثـاني 1858 أم الصحف العـربية وأول دوريـة سياسية غير رسمية تصدر على الأرض العربية.

وتقول الكاتبة ليلى حمدون في استعراضها الصحف العربية التي صدرت في ذلك العهد في العالم: "نجد أن أغلبها صدر عن لبنانيين أو كان للبنانيين فضل في إصدارها، كالكونت رشيد الدحداح الذي أصدر جريدة "برجيس باريس" عام 1858، وأحمد فارس الشدياق الذي أصدر "الجوائب" في إسطنبول عام 1860.

أما ثاني جريدة صدرت في لبنان، فهي "نفير سوريا"، التي أسسها المعلّم "بطرس البستاني" العام 1860 في بيروت، وكانت تدعو الى الوحدة الوطنية إثر مذابح 1860 الطائفية .

اضغط هنا لقراءة المزيد

خارطة الموقع
المؤسسات الاعلامية المرئية تاريخ لبنان النشيد الوطني البناني تاريخ الصحافة اللبنانية وزراء إعلام
المؤسسات الاعلامية المسموعة إعلام، ثقافة وفن الموقع و التاريخ مؤسسات تعليمية تعاون إعلامي
الموئسسات الاعلامية المكتوبة نشاطات الأحزاب اللبنانية مجلة دراسات لبنانية تنظيم وزاري
المؤسسات الرسمية منظمات اقليمية و دولية الدستور البناني نقابات قوانين إعلام
اتصل بنا الوكالة الوطنية الإعلامية صور من لبنان ترخيص مؤسسات قوانين مطبوعات